المادة 80 من نظام العمل السعودي

نصت المادة 80 من نظام العمل السعودي على حالاتٍ إذا حدثت فيمكن لصاحب العمل أن يقوم بفصل الموظف دون تعويض أو مكافأة نهاية الخدمة.

وفي هذا المقال سنقوم بشرح المادة 80 من نظام العمل السعودي بشكلٍ تفصيلي لكل فقرة من الفقرات.

نصت المادة 80 من نظام العمل السعودي حرفياً على مايلي:

لا يجوز لصاحب العمل أن يقوم بفسخ عقد العمل بينه وبين العامل بدون مكافأة أو تعويض أو حتى إشعار العامل إلا إذا حدثت واحدة من هذه الحالات ويشترط أيضاً أن يُسمح للعامل بالاعتراض على اسباب فسخ عقد العمل :

  1. إذا اعتدى العامل على مديره أو المسؤول عنه أو أحد مرؤوسيه أو صاحب العمل خلال فترة العمل أو بسبب العمل.

  2. إذا لم يقم العامل بتأدية التزاماته الجوهرية المترتبة بناءاً على عقد العمل أو لم يقم بتنفيذ الأوامر المشروعة أو لم يراعِ عن عمد التعليمات الصادرة عن صاحب العمل المتعلقة بسلامة العمال وسلامة العمل ويشترط أن تكون التعليمات معلنة في مكان ظاهر.

  3. ويشترط أيضاً أن يوجد إنذار كتابي موجه للعامل مسبقاً.

  4. ارتكاب العامل لسلوكٍ سيء أو ارتكاب العامل لعملٍ مخلٍ بالشرف والأمانة وثبوت ذلك عليه.

  5. إذا قام العامل عن قصد بأي فعل من شأنه أن يلحق الخسارة بالمنشأة التي يعمل بها.

  6. ولكن يشترط في قبول هذه الحالة أن يكون صاحب العمل قد بلغ عن هذا العمل خلال فترة 24 ساعة من علمه بذلك.

  7. إذا ما تم إثبات على العامل أنه قام بالتزوير لحصوله على العمل.

  8. في فترة الاختبار أيضاً يمكن فسخ عقد العمل دون تعويض.

  9. تغيب العامل بدون عذر مشروع لمدة تتجاوز الشهر خلال سنة تعاقدية واحدة أو أكثر من 15 يوماً بشكلٍ متتالي.

  10. ولكن يشترط أن يسبق الفصل إنذار كتابي موجه من صاحب العمل إلى للعامل بعد غيابه عشرين يوماً إذا غاب لمدة شهر في السنة الواحدة وبعد غياب 10 أيام إذا غاب لمدة 15 يوماً متتالية.

  11. الإثبات على العامل أنه استغل منصبه الوظيفي بطرق غير مشروعة لحصوله على مكاسب شخصية.

  12. إفشاء العامل للأسرار الصناعية أو التجارية لعمله.

فصل تعسفي المادة 80.

في حقيقة الأمر أنه إذا تم فسخ عقد العمل بموجب فقرة من فقرات المادة 80 من نظام العمل فلا يعتبر الفصل فصل تعسفي.

إذ إن الفصل التعسفي قد وضحناه في مقالٍ سابق وهو التعويض عن الطرد التعسفي.

أما أنه إذا تم الفصل بحجة أحد فقرات المادة 80 من نظام العمل وبدون وجود إثبات على ذلك فهنا يعتبر الفصل فصلاً تعسفياً.

كمثالٍ على ذلك لنفترض أنه تم اتهام العامل بقيامه بمخالفة الفقرة الثامنة من المادة 80 وهي أن العامل قام باستغلال منصبه الوظيفي بطرقٍ غير مشروعة لتحقيق مكاسب شخصية.

ولكن العامل قام بتوكيل محامي قضايا عمالية في الرياض.

واستطاع المحامي أن يثبت بأن العامل لم يقم بهذه المخالفة وأنه اتهامٌ باطل يقصد منه الاستغناء عن خدمات الموظف. فيجب أن يحصل الموظف على كامل تعويضه ومكافأة نهاية الخدمة.

المادة 81 من نظام العمل السعودي.

المادة 81 من نظام العمل السعودي هي مادة بعكس المادة التي قبلها وهي المادة 80.

فالمادة 81 هي المادة التي تسمح للعامل بأن يترك عمله الحالي بدون إشعار لصاحب العمل وتسمح له بالاحتفاظ بكامل حقوقه.

نصت المادة 81 من نظام العمل على أنه يحق للعامل أن يترك عمله الحالي وبدون إشعار صاحب العمل وأن يحتفظ بكامل حقوقه النظامية.

إذا حدثت أحد الحالات التالية:

  1. عدم قيام صاحب العمل بالوفاء بالتزامات العقد بينه وبين العامل.

  2. ويقصد بهذه الفقرة عدم قيام صاحب العمل بدفع الراتب أو بالإجازات أو عدم التزامه بتنفيذ بنود العقد الموقع بينه وبين العامل.

  3. ثبوت الغش على صاحب العمل أو من يمثله فيما يتعلق بشروط العمل وظروفه.

  4. تكليف صاحب العمل للعامل بالقيام بعمل يختلف جوهرياً عن العمل المتفق عليه وخلافاً لما نصت عليه المادة 60 من النظام.

  5. إذا اعتدى صاحب العمل أو أحد أفراد أسرته أو من المدير المسؤول.

  6. أي اعتداء يتسم بالعنف أو سلوكٍ مخالف للآداب تجاه العامل أو أحد أفراد أسرته.

  7. إذا كان صاحب العمل يعامل الموظف بطريقة مهينة أو قاسية أو جائرة.

  8. وجود خطر جسيم يهدد سلامة العامل أو صحته.

  9. ويشترط لقبول هذه الحالة أن يكون صاحب العمل على دراية بهذا الخطر ولم يقم بأي شيء لإزالة هذا الخطر.

  10. قيام صاحب العمل أو من يمثله بدفع العامل من خلال المعاملة الجائرة.

  11. أن يظهر أن العامل هو من أنهى عقد العمل.

المادة 60 من نظام العمل.

المادة 60 من نظام العمل هي المادة التي توضح بأن تكليف الاعمل بأي عمل يختلف اختلافاً جوهرياً عما تم الاتفاق عليه في عقد العمل بدون موافقة كتابية من العامل هو امر مخالف للقانون إلّا في حالات ضرورية بسبب ظروف عارضة.

ويجب ألا تتجاوز مدة ثلاثين يوماً في السنة.