محامي جرائم الكترونية الرياض

مع تطور التكنولوجيا أصبحت جزءاً من حياتنا لا يمكن الاستغناء عنها بأي شكل. وأصبحت بيد كافة الأعمار. المتعلمين منهم والأميّين. منهم من استغلها بشكل ايجابي ومنهم من أساء استخدامها لنفسه ولغيره. ومع وجود شتى أنواع التواصل الالكتروني ومختلف أنواع التطور التكنولوجي ووجود الأجهزة النقالة وحزم الانترنيت القويّة وتوفرها على الأجهزة النقالة وتدني كلفتها وغياب الرقابة. ظهر أفراد ومنظمات ترتكب مايسمى بالجرائم الالكترونية التي هي نشاط اجرامي إما يستخدم أو يستهدف جهاز كمبيوتر متصل بشبكة الانترنت. نعم إنها جريمة وتعتبر في بعض الأحيان أحد أنواع القضايا الجنائية وغالباً ما تستوجب محامي جرائم الكترونية في الرياض.

مكتب صالح المحمدي سيوفّر لك الوقت والجهد ..وسيقدم لك أفضل الحلول القانونية التي تعيد لك حقوقك وتنجيك من مصيبة الجريمة الالكترونية في حال تعرضت لها لاقدر الله.. فلا تقلق عزيزي أنت لست لوحدك.. سيقف المكتب إلى جانبك حتّى التخلص من ذلك المجرم المبتز.

بالرغم من أن مكتب صالح المحمدي موجود في الرياض الا انه يقوم بحماية كافة الأفرد ويعيد حقوق كل شخص تعرض لجريمة الكترونية سواء داخل أو خارج السعودية. وتجارب العملاء مع هذا المكتب تثبت الكفاءة والتفاني في العمل في سبيل مهنتهم السامية.

بدايةً سنقوم بتعريف بسيط عن الجريمة الالكترونية :

جريمة تتضمن الحاسب أو الشبكات الحاسوبية. يمكن أن يكون الحاسب هو الهدف أو أداة ارتكاب الجريمة. ويتم ذلك باستخدام وسائل الاتصالات كالإنترنت. ينتج عن هذه الجرائم أن يحصل المجرم على فائدة مادية أو معنوية ..وتتحمل الضحية خسارة نتيجةً لها ..وفي الغالب يكون الهدف من هذه الجرائم القرصنة من أجل سرقة المعلومات وإتلافها.

طرق مكافحة الابتزاز الالكتروني في السعودية.

كما ذكرت سابقاً أنه نتيجة التطور الكبير في تكنولوجيا الإتصالات والمعلومات والأنتشار الكبير لها. تلاشت الخصوصية . والبيانات الشخصية أصبحت مكشوفة ومتاحة للجميع..وهذا أدى إلى حدوث الجرائم الألكترونية وهي خطيرة وخبيثة ليس فقط للأفراد وإنما للعائلات والمجتمعات أيضا.. وفاقمت الابتزاز الالكتروني وهذا بدوره يؤدي إلى أضرار أمنية وصحية واجتماعية واقتصادية وتتطلب محامي جرائم الكترونية الرياض لمعالجة تلك القضايا.

والابتزاز يعني أن يحاول المجرم أن يحصل قسراً على مكسب مادي أو معنوي أو حتى جنسي من الضحية..أو يهدده بكشف معلوماته وأسراره ونشرها بهدف الإيذاء أو العار.

ولأن الابتزاز من الجرائم سريعة الأنتشار وبشكل كبير لذلك عمل القانون في المملكة العربية السعودية على مكافحتها.

لذلك قام بإيجاد طرق عدة لذلك:

  • في البداية و كحل أولي هو التواصل مع وحدة مكافحة الجرائم المعلوماتية في السعودية ليتم تقديم بلاغ حول جريمة الابتزاز الالكتروني والتأكد من حصولها بشكل فعلي . بعد تقديم البلاغ يمكن معالجة المشكلة بشكل أسرع. إذ يتم الإتصال عبر الرقم الموحد.

  • والمفروض على الشخص الذي يقوم بتقديم البلاغ والشكوى ضد شخص آخر مبتز أن يملك الأدلة ومعلومات حقيقية قوية ومجدية تثبت هذه الشكوى وتدين المبتز مما يدعم موقف الضحية للوصول إلى المجرم بشكل أسرع وإيجاد الحل المناسب بالتواصل مع محامي جرائم الكترونية الرياض .

  • صدر قانون في المملكة خاص بالابتزاز الالكتروني.. يمكنك الاطلاع على تفاصيله من هنا حيث تنصت المادة الثالثة من النظام على أن كل شخص يرتكب أحد الأفعال التالية يعاقب بالحبس مدة لا تزيد عن سنة وبغرامة مالية لا تتجاوز خمسمائة ألف ريال أو بإحدى العقوبتين السابقتين.

يتضمن الابتزاز:

1- التنصت على ما هو مرسل عن طريق الشبكة المعلوماتية أو أحد أجهزة الحاسب الآلي – دون مسوغ نظامي صحيح – أو التقاطه أو اعتراضه. 2- الدخول غير المشروع لتهديد شخص أو ابتزازه ؛ لحمله على القيام بفعل أو الامتناع عنه، ولو كان القيام بهذا الفعل أو الامتناع عنه مشروعًا. 3- الدخول غير المشروع إلى موقع إلكتروني ، أو الدخول إلى موقع الكتروني لتغيير تصاميم هذا الموقع، أو إتلافه، أو تعديله، أو شغل عنوانه. 4- المساس بالحياة الخاصة عن طريق إساءة استخدام الهواتف النقالة المزودة بالكاميرا، أو ما في حكمها . 5- التشهير بالآخرين ، وإلحاق الضرر بهم ، عبر وسائل تقنيات المعلومات المختلفة .

رقم مكافحة الابتزاز الالكتروني.

لقد تعددت الجهات المختصة بمكافحة الجرائم الالكترونية ومكافحة الابتزاز الالكتروني لتقديم الخدمات الفورية للأشخاص المعرضين للابتزاز وبشكل سري تماماً..

في حال التعرض للابتزاز في أي منطقة في السعودية يمكنك الإتصال على الرقم المخصص لمكافحة الابتزاز ..وهو الرقم الموحد 1909 وعبر هذا الرقم تتم معالجة لمشكلة الابتزاز فورياً ويتم التواصل مع الضحية بشكل سري واحترافي من أجل تقديم الحل وإيقاف ومواجهة هذه العمليات.

من أولى الجهات التي أثبتت فعاليتها في هذا المجال هي الجهة الحكومية التي تتمثل بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر . التي خصصت رقم أرضي لها 114908666(00966) لتحقق الاستجابة السريعة للمواطنين. ويتفرع عن هذه الجهة وحدة مكافحة جرائم الابتزاز في المملكة . والتي أثبتت قدراتها وجدارتها في تلقي البلاغات ومعالجتها من خلال رجال مدربين جداً وباحترافية متقنة .. من أجل متابعة المجرم المبتز والتربص به والتحقق من هويته ومراقبة حسابه وإيقافه مع إيقاف عملية الابتزاز إلى أن يتم القبض عليه..وكل ذلك من خلال أدوات متطورة بالتعاون مع جهاز الشرطة الالكترونية.

طرق مكافحة الابتزاز الالكتروني من خارج السعودية.

بما أن الابتزاز الالكتروني أصبح شيئاً منتشراً جداً. سنقدم لك أفضل الحلول والطرق لمكافحة الابتزاز الالكتروني في حال كنت خارج السعودية وماهو أفضل إجراء يمكنك أن تتخذه لتتعامل في مثل هذه الحالات.

أولاً سنشرح ماذا يعني ابتزاز من خارج السعودية : هو الجريمة نفسا التي يتعرض لها الكثير من السعوديين وخصوصاً الفتيات ولكن بتواجدهم خارج المملكة.

حيث تتعرض الفتاة إلى المضايقات والتهديد من المجرمين المبتزين إما بالصور أو الخصوصية. كما تتعرض الفتيات إلى الابتزاز بسبب الاستخدام الخاطئ لوسائل التواصل الإجتماعي كالفيسبوك والانستغرام والسناب شات وغيرها. وأيضاً الكثير من الرجال يتعرضون للابتزاز والنصب والإحتيال عن طريق الانترنت

ومن أجل مكافحة الابتزاز الالكتروني من خارج السعودية هناك أكثر من طريقة:

  • إبلاغ السفارة (السفارة الخاصة بالدولة التي يتبع لها المجرم المبتز) :

فإذا كان المجرم المبتز من تركيا مثلاً .. من الممكن إبلاغ السفارة التركية عن الابتزاز.. وهذا يساعدك كثيراً من التخلص من الابتزاز الخارجي أو الابتزاز الدولي ..ونحن ننصح بهذا الحل جداً, فالسفارة ستساعدك وتقف الى جانبك ولكن من المفترض عليك أن تعرف كافة المعلومات الخاصة بالمبتز وكافة التفاصيل وبشكل دقيق ومؤكد.. من أجل حل المشكلة بشكل أسرع.

  • التواصل مع مكتب محاماة ,أو مع محامي خاص بالابتزاز الدولي :

حيث يكون للمحامي الدولي صلاحية في رفع قضايا الابتزاز الدولي وأيضا رفع شكاوي..وهو أمر هام وضروري ومحامي الجرائم الالكترونية يكون محترف في التعامل مع القضايا المشابهة دولياً ويكون حكيم في التصرف مع المجرمين من أجل حماية الضحية وخوفاً من تفاقم المشاكل وننصح بشدة على التعامل مع مكتب صالح المحمدي الذي يملك خبرة كبيرة في حل مشاكل الابتزاز الالكتروني داخل وخارج السعودية والذي يسعى جاهدا الى حماية موكليه والوصول الى الحل بأسرع وقت وكسب جميع القضايا الموكلة إليه..ويقوم بالوقوف إلى جانب الضحية حتى التخلص من المجرم المبتز.

  • السفر الى دولة المبتز :

أثبت هذا الحل فعاليته ..حيث يمكن السفر إلى دولة المجرم المبتز والقيام بتقديم شكوى عليه إلى الجهات الحكومية الرسمية في بلده أو مراكز الشرطة

هذا الحل يساعد على إنهاء مشكلة الابتزاز وحلها في وقت أسرع ..حيث أنه بشكل عام وفي المطلق يتم حل جميع القضايا بشكل كامل إذا عُرف مكان المجرم وبلده.

وأيضا يمكن الأتصال عن طريق الهاتف أو الإبلاغ عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي .. ففي الحالة التي ذكرناها سابقا يمكن للضحية إبلاغ وحدة مكافحة الجرائم في تركيا عبر الفيسبوك وستعمل لحل المشكلة.

  • قصد جمعيات المساعدة المجانية ومراكز الحماية من الابتزاز :

يمكن للضحية الذهاب إلى الجمعيات المجانية التي ستساعده في حل مشكلة الابتزاز الالكتروني.. حيث يوجد عدة جمعيات دولية متخصصة في التعامل مع هذا النوع من المشاكل وطبعاً يجب التأكد من صدق الجمعية قبل التوجه اليها والتعامل معها ,خوفا من الاستغلال.

يجب أن نلفت انتباهك عزيزي القارئ أنه لا يوجد في أي دولة شركة مرخصة في مجال مكافحة الابتزاز والكثير من الشركات تهدف بشكل أساسي إلى الحصول على المال..ومن المؤكد يمنع بشكل قطعي التعامل مع شركات ابتزاز عبر الانترنت ..كي لاتكون ضحية لهذه الشركة وحتى لا يتم استغلال معلوماتك والبيانات الخاصة بك وتجد نفسك مضطرا للجوء الى محامي جرائم الكترونية الرياض ..

أنواع الجرائم الالكترونية.

سنذكرعدة أمثلة لأنواع الجرائم الالكترونية :

  • تزوير الهوية (يتم سرقة البيانات الشخصية واستخدامها)

  • سرقة بطاقة الدفع حيث يتم سرقة البيانات المالية وبيانات دفع البطاقة

  • التصيد الاحتيالي

  • الابتزاز الالكتروني

  • هجمات برامج الفدية

  • الاحتيال عبر البريد الالكتروني والانترنت

  • النشاط الإجرامي الذي يستهدف أجهزة الكمبيوتر

  • النشاط الإجرامي الذي يستخدم أجهزة الكمبيوتر لارتكاب جرائم أخرى

  • التجسس الالكتروني

وسنشرح بعض هذه الجرائم الالكترونية :

  • سرقة الهوّية :هذا النوع من الجرائم يحدث عندما يحصل شخص ما على المعلومات الشخصية الخاصة بشخص آخر بشكل غير قانوني ويستخدمها لأمور غير شرعية

  • برامج الفدية : تمنع برامج الفدية صاحب الجهاز من الوصول لبياناته المخزنة على محرّك الأقراص الصلبة ..وكفدية لإعادة هذه البيانات يقوم المجرم بطلب مبلغ مالي من الضحيّة.

  • القرصنة: هي الوصول غير الشرعي إلى المعلومات الموجودة على أجهزة الكمبيوتر أو شبكات الانترنت ..عن طريق استغلال تقاط الضعف والثغرات الموجودة في هذه الأنظمة

  • التصيد الاحتيالي: هذا النوع هو الأكثر انتشارا ..حيث يتم إرسال رسائل جماعية تصل عبر البريد الالكتروني ..تحوي روابط لمرفقات تضر بجهاز الكمبيوتر او بياناته أو تكون روابط لمواقع ضارّة.

ومع انتهاء المقال محامي جرائم الكترونية الرياض نتمنى عدم تعرض أي شخص لهذه الجرائم الالكترونية .. ونطلب منكم الحرص على حساباتكم وبياناتكم وعدم التعامل مع أي جهة أو أشخاص يثيرون الشبهة..

أعزائي يسعدنا أن تضيفو لمستكم الجميلة بإضافة تعليق وإعطاء رأيكم بالمقالة ..

ومشاركتنا اقتراحاتكم بمواضيع جديدة ..نتمنى أن نكون عند حسن ظنكم.

المصادر والمراجع:

https://ar.m.wikipedia.org/wiki/